recent
أخبار ساخنة

التمويل العقاري من البنك المركزي لمحدودي ومتوسطي الدخل

 

التمويل العقاري من البنك المركزي لمحدودي ومتوسطي الدخل

التمويل العقاري من البنك المركزي فرصة للشباب وعدد من فئات المجتمع

أطلق البنك المركزي رسميا مبادرة للتمويل العقاري لمتوسطي ومحدودي الدخل من أبناء الشعب المصري. وجاء ذلك رسميا اليوم الثلاثاء الموافق 13 يوليو 2021. بتسهيلات تتضمن مبالغ تصل إلى مائة مليار جنيه مصري من خلال فروع البنوك أو شركات التمويل العقاري.

وذلك لتمويل الوحدات السكنية لمحدودي ومتوسطي الدخل . وبسعر للعائد يتناقص إلى 3% لمدة تصل إلى ثلاثين عاما.

مبادرة التمويل العقاري توجيها من رئيس الجمهورية مباشرة للشباب

جاءت تلك المبادرة توجيها من الرئيس عبد الفتاح السيسي ، بإتاحة الفرصة للمواطنين من متوسطي الدخل ومحدودي الدخل للحصول على سكن مناسب بأسعار مدعمة من الدولة. وعلى أقساط تسدد على مدد طويلة الأجل تصل إلى ثلاثين عاما.

الفئات التي تنطبق عليها المبادرة

تطبق المبادرة على الفئات الذين يتم تحديد قيمة الدخل لهم والوحدات الخاصة بهم من خلال صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري.

حيث يبلغ الحد الأقصى لصافي الدخل الشهري حاليا إلى أربعة ألاف ونصف للأعزب ، وستة آلاف للمتزوج. ولا تتجاوز قيمة الوحدة السكنية  350 ألف جنيه. بحيث يتم دفع 10% مقدما من قيمة الوحدة.

أما بالنسبة لمتوسطي الدخل المستفيدين من هذه المبادرة. فيجب ألا يتجاوز الحد الأقصى لصافي الراتب شهريا عشرة آلاف جنيه للأعزب و14 ألف جنيه للمتزوج، ولا تتجاوز قيمة الوحدة السكنية عن 1.1 مليون جنيه. بحيث يتم دفع 15% مقدما من قيمة الوحدة العقارية.

بالنسبة للوحدات التي يزيد سعرها عن 1.1 مليون جنيه كحد أقصى وحتى 1.4 مليون جنيه فيتم دفع قيمة 20% مقدما من قيمة الوحدة العقارية.

شروط المبادرة

1- أن يكون المستفيد مصري الجنسية ، فلا يجوز أن تنطبق هذه المبادرة على من لا يحمل جنسية مصرية

2- يمكن لأصحاب المهن والحرف وذوي الاحتياجات الخاصة الاستفادة من المبادرة. علاوة على ذلك يجب ألا يتعدى عمر المستفيد 75 عاما بنهاية مدة التمويل

3- أن تكون الوحدة السكنية لغرض السكن المستديم. وليس للسكن الموسمي. أو لأغراض أخرى

4- أن تكون الوحدة السكنية كاملة التشطيبات ، وجاهزة للسكن، ويجوز للبنوك قبول ضمانات بديلة في حالة عدم تسجيل الوحدة السكنية ، لأنه في هذه الحالة سيتعذر رهنها.

5- التمويل متاح لوحدة سكنية فقط ، وليس أكثر من وحدة للأسرة الواحدة.

ولتحقيق العدالة بين فئات المجتمع فلا يجوز الاستفادة من هذه المبادرة ممن قد استفاد من مبادرات سابقة للتمويل العقاري. حتى يتاح الفرصة لجميع أبناء المجتمع فرصة الحصول على وحدة سكنية بتمويل مناسب وعلى فترات طويلة الأجل.

ويأتي ذلك التوجه حرصا على سياسة الدولة بتوفير حياة كريمة وسكن ملائم للمواطنين البسطاء من أبناء الوطن. والذين يرغبون في تملك وحدات سكنية .علاوة على ذلك فإن تلك المبادرة تخفف العبء عن كاهل الشباب في بداية حياتهم.

يكمن الحصول على الكتاب الدوري للتمويل العقاري من البنك المركزي من هنا

المبادرة فرصة للشباب

في الحقيقة تعد تلك المبادرة فرصة للشباب الباحث عن الزواج والاستقرار . في ظل الارتفاع الشديد لأسعار الوحدات السكنية والتي تتجاوز معظمها مبلغ النصف مليون جنيه في معظم المناطق السكنية، وقد ترتفع سعر الوحدات إلى أكثر من مليون ونصف للوحدة الواحدة.

ويشكل هذا المبلغ عبئا كبيرا على المواطنين الذين يملكون لقمة عيشهم بصعوبة بالغة، في ظل الظروف المعيشة والاقتصادية الصعبة. والتي ازدادت بشكل صارخ بسبب أزمة فيروس كورونا. الذي أصاب الاقتصاد بالركود في معظم القطاعات. وعلى مستوى العالم أجمع.

أعان الله الشباب في هذا الزمان ، فهم يتخرجون في الكليات المختلفة، ولا يجدون عملا يتناسب مع مؤهلاتهم. علاوة على ذلك يضطر الشاب للعمل في أعمال لا تتلاءم مع ما درسه طوال حياته ليجد لقمة العيش.

وفي الختام ندعو من الله أن يوفق شبابنا إلى العمل الصالح والخير الدائم، وأن يفتح لهم كل سبل الرزق والعمل ، و الحياة الكريمة التي يستحقونها. لأنهم بالفعل يستحقون الأفضل. علاوة على حقهم في حياة كريمة.

google-playkhamsatmostaqltradent