recent
أخبار ساخنة

سلالة كورونا جديدة من الخفافيش البريطانية تثير الرعب في بريطانيا

 

سلالة كورونا جديدة من الخفافيش البريطانية تثير الرعب في بريطانيا

سلالة كورونا جديدة من الخفافيش في بريطانيا تسبب القلق وسط العلماء

اكتشف العلماء في بريطانيا سلالة جديدة من فيروس كورونا موجودة غي طيور الخفافيش، الامر الذي أدى إلى إثارة الرعب في بريطانيا خاصة بين العلماء الذين يخشون انتشار تلك السلالة بين البشر.

وإذا حدث ذلك فقد يواجه العالم موجات أخرى من فيروس كورونا المتحور. علاوة على ذلك قام أحد العلماء في بريطانيا ويدعى، إيفانا مورفي من جمع عينات من براز عشرات من طيور الخفافيش من نوع حدوة الحصان.

وانتهت نتائج التجارب إلى وجود جينوم فيروس كورونا متحور في حوالي أكثر من خمسين عينة من الخفافيش التي أجريت التجارب عليها.

والغريب في الامر أن العالم البريطاني مورفي قال إنه يخشى من اضطهاد البشر للخفافيش بسبب ذلك الأمر متناسيا أن حياة البشر أهم من الخفافيش ألف مرة.

وأضاف مورفي إن لو تواجدت الخفافيش منفردة فلا خوف في ذلك الوقت. وإنما الخوف في تواجد هذا النوع من الخفافيش متجمعة.

ففي هذه الحالة يزاد الشك بشأن سرعة الفيروس وانتشاره.

وقد قام العلماء في بريطانيا بإطلاق اسم (RhB01) على السلالة الجديدة من الكورونا. ورجح الكثير من العلماء إنه من غير المتوقع أن يهدد هذا النوع البشر ما لم يتحور. ولا يوجد حتى الآن أي دليل على انتقال الفيروس بين البشر.

رأي أحد الخبراء حول سلالة كورونا الجديدة

قالت ديانا بيل أحد العلماء في جامعة إيست أنجليا .إن الأنواع التي تم اكتشافها كانت تحمل الفيروس لآلاف السنين من قبل. ولم تكتشف هذه السلالة إلا الآن.

كما دعت ديانا إلى زيادة إجراء التجارب والتقصي من أجل التأكد وجود الفيروس بين أنواع أخرى من الخفافيش. وأضافت أيضا إن الخفافيش من نوع حدوة الحصان والتي تم اكتشافها تواجدت أيضا في أنحاء من أوروبا وليست بريطانيا فقط.

فعلى سبيل المثال وجدت في الصين  وجنوب شرق آسيا ، كذلك في شرق أوروبا.

متى ينتهي هذا الوباء؟

كثيرا ما نسمع عن انتشار سلالات جديدة كل فترة من فيروس كورونا ، وكأنه أصبح كابوسا في ظلام ليل ليس له نهار. فقد أودى بحياة الملايين من البشر ، ومازال حتى الآن - وإن قلت حدت – يفتك بالملايين حول العالم.

دور الخفافيش في نقل الأوبئة على مر السنين

من الملاحظ إن الخفافيش وعلى مدار العقود السابقة كانت السبب في انتشار العديد من الامراض والاوبئة مثل السارس ، والذي هدد دول شرق آسيا  في مطلع الألفية الحالية. علاوة على ذلك كانت السبب في انتشار فيروس (نيباه) ، والذي ظهر أول مرة في ماليزيا وسنغافورة عام 1998. والذي عاد للظهور في الهند من جديد. علاوة على كونها السبب الرئيس في الإصابة بفيروس (ايبولا).

وقد أشارت منظمة الصحة العالمية  أن فيروس (نيباه) مصدره الحيوان ، وخاصة خفافيش الفاكهة. حيث انتقلت العدوى عن طريق الفاكهة الملوثة بالفيروس.

 وكانت السبب الرئيس في ظهور فيروس كورونا كوفيد-19 ، والذي أصاب العالم بالصدمة ، وعجزت العقول لفترة طويلة عن إيجاد عقار مضاد له ، الامر الذي أودى بحياة ملايين البشر من مختلف أنحاء العالم.

كما كشفت تقارير صادرة عن باحثين في الصين إن فيروس كورونا انتشر عبر الخفافيش. حيث عثر العلماء على سلالات جديدة من كوفيد في أنواع مختلفة من الخفافيش.

وأكد العلماء الصينيون إنه تم جمع حوالي أربعة وعشرين من جينوم جديد لعائلة كورونا. وذلك من أنواع مختلفة من الخفافيش. وكان أحدها مشابها بقوة لفيروس كورونا كوفيد-19.

كان العلماء يحاولون معرفة مكان نشأة الفيروس. وسبب انتشاره بين الطيور وطرق انتقاله إلى البشر. علاوة على ذلك قالت منظمة الصحة العالمية إن تجارة الطيور والحيوانات من المحتمل أن تكون هي السبب في وصول فيروس كورونا كوفيد-19 إلى (ووهان).

رأي العلماء في انتشار العدوى بين البشر

رجحت مجموعة من العلماء إن انتشار أي جائحة بعد ذلك ، ستكون للخفافيش دور في نقلها. بل والسبب فيها. نظرا للتاريخ الطويل لها في نقل العدوى إلى البشر في عديد من الأوبئة.

فمازالت الخفافيش تهدد البشر. وخاصة من دول آسيا التي تستخدم هذا النوع من الطيور في طعامهم.

google-playkhamsatmostaqltradent