recent
أخبار ساخنة

المسجد الأقصى سبب تسميته بالأقصى وأهميته التاريخية

المسجد الأقصى سبب تسميته بالأقصى وأهميته التاريخية التي يجب أن يعرفها كل مسلم

المسجد الأقصى سبب تسميته بالأقصى وأهميته التاريخية


سبب تسمية المسجد الأقصى بهذا الاسم

المسجد الأقصى سمي بهذا الاسم بسبب بعده عن المسجد الحرام ، كما يسمى أيضا بيت المقدس .

ويعني في اللغة العربية البيت المنزه أو البيت المطهر.

مساحة المسجد الأقصى  وحدوده

تبلغ مساحة المسجد الأقصى  حوالي 14 ألف متر مربع تقريبا.  أي ما يساوي سدس  البلدة القديمة. كما أن شكله مضلع أو شبه مستطيل غير منتظم الشكل.

يصل طول الضلع الشمالي ثلاثمائة وعشرة أمتار، بينما يصل طول ضلعه الجنوبي مائتين وواحد وثمانين مترا. كما يصل الضلع الشرقي إلى أربعمائة  واثنين وستين مترا، أما الضلع الغربي فيصل طوله إلى أربعمائة وواحد وتسعين مترا.

يطلق اسم المسجد الأقصى لكل ما هو موجود في داخل الزاوية الجنوبية للقدس القديمة ويضم قبة الصخرة الصخرة المشرفة ( ذات اللون الذهبي).والتي تعد دليلا لكل من يكذب برحلة الإسراء والمعراج للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

كما يشمل أيضا الجامع القبلي ذا القبة ذات اللون الرصاصي ،بجانب حوالي مائتي معلم يوجد داخل حدود الأقصى. وتتمثل في المساجد والمباني والمآذن والآبار والمكتبات وغيرها.

أهمية المسجد الدينية

تظهر له أهمية تاريخية لدينا نحن المسلمين فهو أول قبلة للمسلمين وثالث الحرمين الشريفين بمكة والمدينة. كما يعد مسرى الرسول صلى الله عليه وسلم. كما إنه ثاني مسجد تم بناؤه بعد المسجد الحرام.

تاريخ المسجد الأقصى

اختلف المؤرخون في وقت بنائه بشكل دقيق فمنهم من رجح أن النبي آدم هو الذي بناه. والبعض يرجح بناءه على يد سام بن نوح. كما ذهب بعض العلماء إلى أن النبي إبراهيم هم من بناه.

كان أول بناء للجامع بتصميمه الحالي في عهد الدولة الأموية وكانت مساحته شاسعة ، لكنه تعرض لهزة أرضية تهدم على آثارها الجانب الغربي والشرقي. لكن تم ترميمه مرة أخرى على يد العباسيين.

أهمية الأقصى لدى المسيحيين

يوجد داخل الحي المسيحي كنيسة القيامة والتي تعد ذات أهمية كبرى للمسيحين إذ يعتقد البعض أن بها قبر المسيح وإنه بُعث في الناس من هذا المكان.

أهميته عند اليهود

تتمثل أهميته لدى اليهود في الحائط المبكي . والذي يعتقد اليهود إنه كل ما تبقى من هيكل سليمان الحكيم. ولذلك فهو أكثر الآثار التاريخية قدسية لدى اليهود.

مآذن و أبواب المسجد الأقصى

يملك المسجد الأقصى أربع مآذن ترجع زمنها لعهد المماليك. ويضم المسجد تاريخيا 15 بابا منها عشرة أبواب مفتوحة وخمسة أبواب مغلقة.

خطأ يقع فيه العديد من المسلمين

يعتقد بعض المسلمين أن المسجد الأقصى هو ذلك البناء ذو القبة الصفراء وهذا خطأ . لأن المسجد ذو القبة الذهبية الصفراء هو مسجد قبة الصخرة وليس المسجد الأقصى . كما يظن البعض أن الأقصى هو المسجد ذو القبة الرصاصية السوداء.

إلا إن المفهوم الدقيق للأقصى هو كل ما يقع داخل السور المحيط بساحة الأقصى وما بداخلها.

رحلة الإسراء والمعراج

الإسراء هو السير ليلا أما المعراج فهو الصعود إلى السماوات . وتعتبر رحلة الإسراء والمعراج  من الأحداث التاريخية الهامة للدعوة الإسلامية.

حدثت قبل هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة. وقعت أحداثها ما بين السنة الحادية عشرة إلى السنة الثانية عشرة. حيث أرسل الله نبيه على البراق مع جبريل عليه السلام من مكة إلى بيت المقدس بفلسطين.

تلك الرحلة التي رفضت قريش تصديقها. غير أن النبي أخبرهم بأحداث تأكدت منها قريش بعد ذلك. وبالرغم من ذلك أنكروا هذه الرحلة.

google-playkhamsatmostaqltradent