recent
أخبار ساخنة

الشهر العقاري وسيناريوهات تسجيل العقارات المصرية

 الشهر العقاري موضوع شغل الرأي العام المصري مؤخرا

الشهر العقاري وسيناريوهات تسجيل العقارات المصرية



الشهر العقاري موضوع نشط على الساحة مؤخرا وشغل الرأي العام منذ صدوره ، والذي سبب لغطا واسعا بين المواطنين في مصر .


وبدأ الشعب المصري كعادته يطلق النكات الساخرة حول الأمر.

لكن في الفترة الأخيرة قامت الحكومة بإرجاء البت في هذا الموضوع  حتى إشعار آخر. حيث انتشرت حالة من الغضب بين المواطنين ، بسبب غلاء المعيشة ، فهم يعانون أصلا بسبب تداعيات فيروس كورونا ، ولن يتحملوا الآن أية مبالغ أو تكاليف إضافية تشكل عبئا عليهم.


يظهر حتى الأن سيناريوهات محددة لتسجيل العقار بالشهر العقاري وسنبدأ في موقعنا أحوال الدنيا بالتعرف عليها. وأشارت المصادر إن تسجيل العقار يتم بخيارين بالتراضي أو التسجيل عن طريق التقاضي . وسوف نعرض كل حالة على حدة .


أولا تسجيل العقار بالشهر العقاري بالتراضي

يشترط في هذا البند أن يكون العقار مسجلا أصلا ، حتى تنقل ملكية العقار إلى المالك الجديد فقط . لكن هذه العقارات لا تتجاوز نسبتها 5% من إجمالي العقارات في مصر. وللتسجيل بالتراضي اتجاهين في الريف أو المدن .


الاتجاه الأول التسجيل بالتراضي في المدن

تسجيل شقة لا تزيد مساحته عن 150 متر  وبسعر لا يزيد على 400 ألف جنيه وهي مسجلة بالفعل في الشهر العقاري فالمطلوب كرسوم كالتالي:

  • ألف جنيه مصري فقط لا غير  رسوم  رسوم الرسم الهندسي ورسم المساحة
  • ألف جنيه  مصري فقط لا غير رسوم التسجيل في الشهر العقاري
  • حوالي أربعة آلاف جنيه أو ما يساوي 1% من قيمة العقار كرسوم محاماة  وتستحق عند التسجيل بالتراضي فقط
  • حوالي  عشرة آلاف جنيه ضريبة تصرفات عقارية أو ما يساوي قيمة 2.5% من قيمة العقار .

وبناء على ذلك فتبلغ قيمة التسجيل لعقار قيمته 400 ألف جنيه حوالي ستة عشر ألف جنيه  ، وذلك للتسجيل بالشهر العقاري بالمدن ، وهو مبلغ كبير .


الاتجاه الثاني التسجيل بالتراضي في الأرياف

قياسا على نفس المساحة السابقة ومبلغ الأربعمائة ألف جنيه تكون الرسوم المستحقة كالتالي:


  •  ألف جنيه فقط لا غير رسوم التسجيل بالشعر العقاري ، وكذلك ألف جنيه رسوم الرسم الهندسي ورسم المساحة.
  • أربعمائة آلاف جنيه أو ما يساوي 1% من قيمة العقار نظير رسوم محاماة عند وجود عقد ملكية مسجل من قبل.


وبناء على ذلك فرسوم تسجيل العقار في الريف الإجمالية تبلغ ستة آلاف جنيه .

نأتي بعد ذلك للتسجيل بالتقاضي والذي يمثل أغلب فئات العقارات في مصر ، فمعظمها غير مسجل بالشهر العقاري.


ولها أيضا اتجاهين في الريف والمدن. وسنحسب القيمة المستحقة لنفس العقار الذي تبلغ قيمته أربعمائة ألف جنيه.


أولا التسجيل بالتقاضي في المدن

يزاد مبلغ تسجيل العقارات بالتقاضي عنه بالتراضي. وتأتي الرسوم كالتالي:

  • ألف جنيه مصري فقط لا غير قيمة التسجيل بالشهر العقاري .
  • 1000 رسوم هندسية ومساحة
  •  عشرة آلاف جنيه  أو ما يساوي  2.5% من قيمة العقار  ويتحملها البائع.
  • ثمانية عشر ألف جنيه  رسوم أمانة قضائية .


وبذلك تبلغ قيمة تسجيل العقار في المدن مبلغ ثلاثين ألف جنيه . وهو مبلغ ضخم لا يستطيع تحمله المواطنون في حالة البيع أو الشراء.


ليس هذا فقط فهناك رسوم للأوراق المطلوب استخراجها من الحي التابع له ، وأتعاب المحاماة .


الاتجاه الثاني التسجيل بالتقاضي في الريف

يقل المبلغ في الأرياف إلا إنه ما يزال كبيرا بالنسبة للمواطنين. وتبلغ القيمة كالتالي إذا تم حسابها على نفس العقار السابق ذكره.


  •  ألف جنيه رسوم التسجيل بالشهر العقاري
  • مبلغ ألف جنيه مصروفات رسم هندسي ورسم مساحة
  • ثمانية عشر ألف جنيه رسوم امانه قضائية ويتم دفعها 45 جنيها عن كل أف جنيه مسجل بقيمة العقد.


( تعفى العقارات في الريف من ضريبة التصرفات العقارية )

بناء على هذا فتكلفة تسجيل العقار في الريف بالتقاضي تبلغ عشرين ألف جنيه. وهذا بخلاف الأوراق المطلوب استخراجها من الحي وأتعاب المحاماة.


هذا وقد قررت الدولة إرجاء البت في هذا القانون إلا بعض المصادر أشارت إلى تطبيق هذين الاتجاهين في التسجيل بالشهر العقاري.

google-playkhamsatmostaqltradent