recent
أخبار ساخنة

جريمة تحرش جديدة في منطقة المعادي بطلتها طفلة دون العاشرة

جريمة تحرش جديدة في منطقة المعادي بطلتها طفلة دون العاشرة


جريمة تحرش جديدة في منطقة المعادي بطلتها طفلة دون العاشرة. قضية ظهرت خلال الساعات القليلة الماضية . 


حدثت جريمة جديدة في مصر ، بطلها شاب ، تحرش الشاب بفتاة ، وتعرض لكاميرات المراقبة ، ثم بدأت امرأة في في تتبع كاميرة المراقبة . وبعد ذلك خرجت من شقتها وواجهت المتهم وجهاً لوجه. وانقذت الطفلة التي كان يسعى الشاب للتحرش بها.


كان ذلك داخل مدخل عقار بمنطقة المعادي ، ووصفت الحادثة في وسائل الإعلام بـ "متحرش المعادي" .


ويبدو أن المعادي يضيف جريمة بشعة كل فترة. حيث تعرضت شابة في مقتبل العمر للقتل على يد سائقين ميكروباص. والتي عرفت إعلاميا أيضا بفتاة المعادي .


وفي الفيديو المتداول على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ، تفاعل آلاف النشطاء مع المقطع المصور . وشاركوا الفيديو عبر جميع مواصل التواصل الاجتماعي ، مطالبين بإلقاء القبض على المتهم بسرعة .


ويظهر في الكاميرا وجهه بوضوح أمام كاميرا المراقبة الخاصة بمختبر التحليل في العقار. الذي حدثت فيه جريمة تحرش جديدة في منطقة المعادي. وقد انتشر الفيديو بعد بضع ساعات من تصويره . وذلك من خلال كاميرا المراقبة ، حيث رصدته كاميرات المراقبة الأمنية.


وكشفت كاميرات المراقبة ، التي تم تركيبها في معمل التحليل دخول المتهم ، والطفلة الضحية. وكانت القناة التي اكتشفت واقعة التحرش تعمل في معمل التحليل وقد واجهته وجها لوجه لكنه أسرع بالهرب.


اعترافات المتهم أمام الشرطة على جريمة التحرش

واعتقلت الشرطة المتهم الذي كان يختبئ في شقة بحي البساتين ، وأظهرت التقارير أول اعتراف من المتحرش ، حيث قام بمضايقة "فتاة المعادي" في محضر الشرطة .


وأوضح أنه سبق وضعه في الحجر الصحي. منذ طلاق زوجته قبل ستة أشهر ، وأوضحت تحقيقات الشرطة إنه مطلق بسبب كثرة الخلافات مع زوجته السابقة ولديه من زوجته طفل وطفلة يعيشان مع أمهما.


وأضاف: "أنا أعرف هذه الفتاة جيداً. أشتري منها مناديل كل يوم ، لكن هذا لا يعني أنني سأتحرش بها. أنا أضحك معها". بهذه الكلمات ، حاول المتهم إثبات أن جريمته هي شرعي وموثق.


بينما أثبت الفيديو أنه لمس عذريتها عدة مرات ، ويبدو أنه قام بمضايقة الطفلة أكثر من مرة.


أفاد المدعى عليه أنه كان يعمل محاسبًا في شركة عقارية . وكان يبلغ من العمر 37 عامًا ويتوفى كل يوم من ساحة الحرية بالمعادي ، وكان يشتري مناديل من الطفلة كل يوم ، وقد تعرفه جيدًا وتابعته حتى دخلت العقار بعده ، ثم بدأ في مضايقتها.


تحقيقات النيابة مع المتهم بشأن جريمة التحرش بفتاة المعادي

أجرى المدعي العام بجنوب القاهرة تحقيقا بشأن المتحرش بـ "فتاة المعادي" بعد أن قبضت عليه الشرطة في شقة مهجورة في البساتين . وباشرت النيابة العامة التحقيق .


ووجد أن المدعى عليه كان مختبئا بداخلها ،  لتجنب ملاحقته . خاصة بعد أن انتشر على موقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يسجل سجله الإجرامي ، وبدأ الناس في ملاحقته.


أظهرت المعلومات الأمنية المتعلقة بالتحرش بحادثة " المعادي" أن الشرطة وصلت إلى الضحية . ووجدت أنها بائعة مناشف ورقية ، وكانت المعتدى عليها برفقة والدتها في ميدان الحرية بالمعادي ، حيث كان المتحرش يعطيها جنيه ليجذبها إليه .


وأضاف المصدر أن الشرطة اصطحبت الفتاة ووالدتها إلى النيابة العامة لسماع أقوالهما ضد المتهم (محمد جودت) الذي حاول مضايقتها ، واستخدم معرفته بالطفلة لشراء المناديل منها كل يوم ، وكان يعطيها  جنيه حتى تتركه يتحرش بها.


وأظهرت الصورة أن الطفلة جاءت إليها مرتدية نفس ملابسها عندما ارتكبت الجريمة ، هذا ما أظهرته كاميرا المراقبة بمعمل التحاليل .


مواجهة قانونية بين المتهم والمتحرش بها

وقالت مصادر أمنية إن الفتاة تعرفت على المتهم والذي قام باستدراجها إلى مسرح الجريمة بعد أن أعطاها جنيه.


وأضاف المصدر أن المتهم لا يزال قيد التحقيق ، والنيابة العامة توجه أدلة على التهم من بينها فيديوهات للجريمة . وتفاصيل تفتيش النيابة لمسرح الحادث ، وكذلك التأكد من صحة الواقعة ، وأن المتهم تحرش بالطفلة ولامس مناطق عذريتها.


وذكر التحقيق الأولي أن المتهم أغوى الفتاة المسماة "س" دون سن العاشرة للاشتباه بارتكابها جريمة .


كما أمرت المحكمة بمصادرة كاميرات مراقبة بالقرب من مسرح الجريمة لالتقاط صور للمدعى عليه لاستدراج الفتاة . حيث أعطاها نقود معدنية مقابل السماح له بالتحرش بها .


في وقت سابق ، قالت والدة الفتاة إنها كانت تبيع المناديل في ساحة الحرية. وعندما عادت إلى المنزل ، وجدت الضحية تبكي وسألتها عن سبب بكائها ، وأخبرت أمها  بما حدث لها وأوضحت ما حدث هناك. 


من تعرضها للاعتداء على يد شاب في العقار داخل عقار سكني . لذا حذرتها من مغادرة المنزل مرة أخرى لتجنب تعرضها للخطر.


google-playkhamsatmostaqltradent