recent
أخبار ساخنة

تجرأ الرجاء بهدف فعاقبه الزمالك بالثلاثة

 الزمالك في نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم

تجرأ الرجاء بهدف فعاقبه الزمالك بالثلاثة في نصف نهائي أبطال إفريقيا

فاز فريق نادي الزمالك المصري على نادي الرجاء البيضاوي المغربي في إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف واحد، في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس الأربعاء على ملعب ستاد القاهرة الدولي.


تقدم الرجاء بهدف في بداية الشوط الثاني من عمر المباراة، ثم استفاق الزمالك بعد أداء سيء للغاية خلال شوط المباراة الأول خوفا من تلقي هدف يعود بالرجاء في نتيجة المباراة.


وجاء بالفعل هدف نادي الرجاء البيضاوي في بداية الشوط الثاني من عمر المباراة، وكان نقطة التحول في أداء لاعبي فريق نادي الزمالك، الذين بدؤوا يسيطرون على مجريات اللعب خلال الشوط الثاني.


واستطاع نادي الزمالك في الشوط الثاني من اللقاء إحراز ثلاثة أهداف، أكد بها صعوده للدور النهائي من البطولة ليواجه النادي الأهلي المصري يوم 27 نوفمبر 2020 في لقاء مصري خالص في النهائي الإفريقي، وهو نهائي لم يتكرر بين الأهلي والزمالك في النهائي إلا في لقاء السوبر الإفريقي فقط.


شوط المباراة الأول 


بدأ الشوط الأول بضغط هجومي كبير من نادي الرجاء البيضاوي المغربي في محاولة لإدراك هدف العودة في المباراة، حيث فاز الزمالك في اللقاء الذي جمع بينهما في المغرب بنتيجة هدف للا شيء لنادي الزمالك، والذي أحرزه أشرف بن شرقي بضربة رأس متقنة.


دافع الزمالك في وسط ملعبه وحول منطقة جزائه طوال فترات الشوط الأول في أداء باهت وغريب من فريق فاز بالمباراة الأولى خارج الديار.


كان من المتوقع أن يسيطر الزمالك على أجواء المباراة في ظل الراحة النفسية التي يتمتع بها لاعبو الفريق عقب الفوز بالمباراة الأولى بالمغرب.


سنحت للرجاء أكثر من فرصة خلال شوط المباراة الأول، وكادت أن تسفر عن أهداف لولا تألق محمد أبو جبل حارس مرمى نادي الزمالك، ورعونة مهاجمي الرجاء في إنهاء الهجمات من ناحية أخرى.


مرت دقائق الشوط الأول صعبة على جماهير نادي الزمالك بسبب الأداء الغير متوقع من الفريق ، وكأن الزمالك لا يريد أن يغير من عاداته في حبس أنفاس الجماهير في كل مباراة يلعبها حتى الدقائق الأخيرة.


انتهى شوط المباراة الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين الأمر الذي أدى إلى ارتياح من جانب جماهير نادي الزمالك ولاعبيه بعد شوط عصيب.


الشوط الثاني (شوط الأهداف)


بدأ الشوط الثاني على نفس وتيرة الشوط الأول بضغط  هجومي من فريق الرجاء البيضاوي وكأن لاعبي الزمالك في غيبوبة، ولا يعلمون إنهم يلعبون مباراة نصف نهائي إفريقيا.


هدف التقدم للرجاء 


استمر ضغط لاعبي نادي الرجاء  البيضاوي حتى الدقيقة 47 من عمر اللقاء حين استطاع لاعب الرجاء (مالونجو) إحراز الهدف الأول للرجاء من قذيفة قوية ارتطمت بعبد الله جمعة لاعب الزمالك وغيرت اتجاهها، لتتغير نتيجة المباراة إلى هدف للا شيء لصالح الرجاء المغربي.


كان هدف الرجاء نقطة التحول في أداء لاعبي الزمالك الذين بدؤوا يستشعرون الخطر وسرعان ما دخلوا في أجواء اللقاء بقوة.


استمرت المحاولات من الفريقين في وسط الملعب، محاولات من الرجاء لإحراز هدف الفوز ، وكذلك محاولات من الزمالك لتحقيق هدف يطمئنه على التأهل.


هدف التعادل 


نتيجة كثرة محاولات الزمالك استطاع اللاعب (فرجاني ساسي) العائد بقوة بعد اكتمال شفائه من فيروس كورونا إحراز هدف التعادل للزمالك من لمسة سحرية من أمام منطقة الجزاء.


ارتطمت كرة (فرجاني ساسي) بالقائم الأيمن لحارس مرمى الرجاء وسكنت الشباك، معلنة عن تعديل النتيجة إلى هدف لكل فريق، ليعود الزمالك مرة أخرى لتأكيد التأهل للنهائي.


سيطر الزمالك على مجريات الأمور وخاصة منطقة وسط الملعب، بعد الاندفاع الهجومي لفريق الرجاء.


وفي ظل ضعف عنصر اللياقة البدنية للرجاء نتيجة ما بذله لاعبو الفريق من جهد خلال شوط المباراة الأول في محاولة للسيطرة على المباراة من بدايتها.


استمرت الإثارة في المباراة إلى الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء وسط ترقب وحذر من اللاعبين والجماهير فأي هدف لأي فريق يقضي به على الفريق الآخر.


هدف التقدم للزمالك


وفي الدقيقة (85)  استطاع نجم فريق الزمالك ومنتخب مصر القادم تسجيل هدف التقدم للزمالك من ضربة رأسية متقنة في الزاوية العكسية لحارس مرمى فريق الرجاء.


كان هدف الزمالك الثاني بمثابة الصدمة لفريق الرجاء الذي ظل يحاول دون يأس في المحاولة لتحقيق هدف الفوز إلا إن رياح الزمالك جاءت بما لا يشتهي الرجاء.


انهارت معنويات فريق الرجاء بعد الهدف الثاني للزمالك، وبدا ذلك واضحا في المساحات الخالية التي ظهرت في خط دفاعه، والتي مكنت الزمالك من عدة انفرادات أمام المرمى.


الهدف القاتل (رصاصة الرحمة)


نتيجة للتفكك الدفاعي الذي أصاب نادي الرجاء تلقى العملاق الزملكاوي مصطفى محمد تمريرة من وسط الملعب استقبلها على صدره بمهارة منفردا بالمرمى ليضع الكرة بسهولة على يسار حارس مرمى الرجاء الذي بدا مستسلما.


هدف ملغي


واستمر أداء الزمالك في فرض سيطرته على أجواء المباراة، وتمكن  اللاعب بن شرقي من الانفراد بمرمى الرجاء مرة أخرى، وأحرز الكرة في الشباك إلا إن حكم المباراة ألغى الهدف بداعي التسلل على بن شرقي.


لحظات هادئة على الزمالك ولاعبيه وجماهيره


مرت اللحظات الأخيرة من عمر القاء في هدوء كصفحة الماء الهادئة بعد الموج العالي، ليتأهل نادي الزمالك للمباراة النهائية ليواجه في النهائي النادي الأهلي المصري ليكون نهائي إفريقي مصري خالص، مؤكدا على زعامة الكرة المصرية على المستوى الإفريقي لهذا العام.


google-playkhamsatmostaqltradent