recent
أخبار ساخنة

(تقنية الفار) تحرم ليفربول من فوز هام في دربي المرسيسايد

تعادل بطعم الخسارة لليفربول

(تقنية الفار) تحرم ليفربول من فوز هام في دربي المرسيسايد


تعادل فريقا ليفربول وإيفرتون في دربي المرسيسايد بنتيجة (2-2) في مباراة غلبت الإثارة على طابعها الفني في معظم فترات المباراة، لتمنح المشاهد وجبة كروية دسمة من متعة كرة القدم.


تقدم ساديو ماني المتعافي من فيروس كرونا والعائد بقوة إلى صفوف ليفربول في الدقيقة  الثالثة من عمر المباراة حيث ولم يمض من عمر اللقاء  الكثيرحتى أدرك فريق إيفرتون التعادل لتبدأ الإثارة من بداية المباراة.


غلب طابع الخشونة على معظم فترات المباراة مع وجود حالات إنذار، وحالة طرد وحيدة لفريق إيفرتون جاءت قبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بحوالي دقيقة واحدة. 


أُقيمت المباراة على ملعب (جوديسون بارك) معقل فريق إيفرتون بمدينة ليفربول، والذي تم افتتاحه لأول مرة عام 1892، وتتسع مدرجاته لـ39 ألف مشجع.


تلعب المباراة في الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، حيث يدخل إيفرتون اللقاء متصدرا لجدول ترتيب الدوري برصيد 12 نقطة من 4 مباريات محققا العلامة الكاملة حتى الآن.


على الجانب الآخر يدخل فريق ليفربول اللقاء محتلا المركز الخامس في ترتيب جدول  فرق الدوري الإنجليزي برصيد 9 نقاط من 4 مباريات، فاز في ثلاث مباريات، وهُزم هزيمة قاسية بسباعية أمام فريق (أستون فيلا) في الجولة السابقة من الدوري الإنجليزي.


جمعت الفريقين 56 مواجهة سابقة ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ، حقق ليفربول خلالها 24 انتصارا مقابل 9 انتصارات فقط لفريق إيفرتون.


في المواجهات الخمسة الأخيرة حقق ليفربول انتصارين، وانتهت 3 مواجهات بالتعادل ولم يحقق إيفرتون أي انتصار في المواجهات الخمس الأخيرة.


الشوط الأول


بدأ اللقاء بضغط من فريق ليفربول الذي يرغب في تعويض خسارته المهينة أمام فريق أستون فيلا في الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي.


الهدف الأول لليفربول


في الدقيقة الثالثة من عمر المباراة تمكن اللاعب ساديو ماني العائد بقوة لفريقه من إحراز هدف الليفر الأول والرابع له في الدوري هذا الموسم، عن طريق هجمة منظمة من لاعبي فريق ليفربول، حيث تمكن هجوم ليفربول من اختراق دفاعات إيفرتون ليمرر (روبيرتسون) إلى (ساديو) الذي سدد مباشرة في أعلى المرمى في الزاوية الضيقة محرزا الهدف الأول لليفر.


لم يستطع الحارس (بيج فورد) حارس مرمى إيفرتون منع الكرة من معانقة الشباك رغم براعته المميزة، والتي ظهرت طوال اللقاء.


الدقيقة السادسة


تعتبر الدقيقة السادسة من عمر المباراة صعبة على فريق ليفربول، فهي سبب رئيسي في تعادل الليفر في المباراة، حيث أصيب عملاق الدفاع (فرجيل فان دايك) وخرج مصابا ليحل مكانه (جو جوميز) الذي لم يكن مميزا مثل (فان دايك).


حاول فريق إيفرتون فرض السيطرة على منطقة وسط الملعب بالضغط المتواصل على فريق ليفربول، وعاب عليهم الخشونة في فترات متفرقة من اللقاء.


هدف التعادل لإيفرتون


في الدقيقة التاسعة عشر نفذ (خاميس رودريجيز) لاعب فريق إيفرتون، والذي كان متميزا للغاية خلال اللقاء ركنية إلى داخل منطقة جزاء ليفربول ، حيث ارتقى المدافع المتقدم (مايكل كين) ليضع كرة قوية مرت بين يدي الحارس (أدريان) الحارس الاحتياطي لمرمى ليفربول الذي اكتفى بالمحاولة فقط ليتعادل إيفرتون وليفربول1-1.


مرت دقائق الشوط الأول في محاولات من فريق ليفربول في إحراز هدف التقدم إلا إن أداء إيفرتون كان يتميز بالجدية والصرامة بدرجة كبيرة ، لم يتمكن معها لاعبو فريق ليفربول من تغيير النتيجة خلال الشوط الأول .


انتهى شوط المباراة الأول بنتيجة هدف لكل فريق بعد أن احتسب حكم المباراة 4 دقائق وقتا بدلا من ضائع .


الشوط الثاني


أُطلقت صافرة حكم المباراة معلنة عن بداية الشوط الثاني لتبدأ المتعة والإثارة الكروية من جديد في مباراة ممتعة.


فرض فريق ليفربول الضغط الهجومي خلال أغلب فترات الشوط الثاني بفضل مهاجم الفريق (ماني) الذي قدم مباراة جيدة، حيث أحرز هدفا وصنع آخر.


نال ساديو ماني البطاقة الصفراء في الدقيقة الثامنة والستين بعد تدخل عنيف على (لوكاس دين) لاعب إيفرتون.


هدف محمد صلاح 


في الدقيقة 72 استطاع المهاجم المصري محمد صلاح اقتناص كرة مرتدة من دفاع إيفرتون ليسدد بيسراه كرة صاروخية سكنت الزاوية اليمنى لحارس إيفرتون (بيج فورد) معلنا عن هدف التقدم الثاني لليفربول والسادس لصلاح في الدوري هذا الموسم.


رقم مميز جديد لصلاح 


بهذا الهدف الرائع رفع محمد صلاح رصيده من الأهداف مع ليفربول إلى 100 هدف في (159) مباراة في مختلف المسابقات ليصبح ثالث أسرع لاعب في تاريخ ليفربول يحقق هذا الإنجاز بعد كل من (روجر هانت) في (144) مباراة و (جاك باركنسون) في (153) مباراة.


كان من المتوقع سيطرة ليفربول على اللقاء حتى نهايته كما عودنا دائما ولكن كان للاعبي إيفرتون رأي آخر.


هدف التعادل


في الدقيقة 80 من زمن الشوط الثاني أرسل لوكاس دين كرة عرضية إلى داخل منطقة منطقة الجزاء ليقابلها دومينيك كالفيرت ليوين ليقابل الكرة برأسية على يمين أدريان حارس مرمى ليفربول الذي لم يستطع أن يفعل لها.


تستمر الإثارة حتى  نهاية الوقت الأصلي من عمر المباراة لكن دون تغيير في النتيجة.


خمس دقائق مثيرة


احتسب حكم اللقاء خمس دقائق وقتا بدلا من ضائع ، كانت الدقيقة الثانية منها ذات جدل واسع ، حيث أحرز ليفربول الهدف الثالث من تمريرة عرضية سريعة من (ساديو) إلى (هندرسون) الذي أرسلها سريعة جهة المرمى لم يتمكن الحارس (بيج فورد) من منعها لكن حكم المباراة ألغى الهدف  بعد استشارة (تقنية الفار) ليحرم ليفربول من فوزهام في الدوري الإنجليزي.


جدلا واسعا


كرة الهدف الثالث الذي ألغاه الحكم أثار جدلا واسعا، حيث أظهرت الصورة الملتقطة للفار أمام عدسات التليفزيون أن (ماني) كان على خط واحد مع دفاع إيفرتون ولم يظهر التسلل واضحا  فكيف احتسبها الحكم تسللا!!


بتلك النتيجة يرتفع رصيد ليفربول إلى النقطة العاشرة بينما يرتفع رصيد إيفرتون إلى النقطة الثالثة عشرة.





google-playkhamsatmostaqltradent