recent
أخبار ساخنة

إلقاء القبض على قاتلي فتاة المعادي

القبض على معدومي الضمير

إلقاء القبض على قاتلي فتاة المعادي



كشف مصدر أمني إنه تم إلقاء القبض على المتهمين بقتل مريم فتاة المعادي، على يد اثنين من أصحاب السوابق أحدهما من منطقة بولاق الدكرور، والثاني من مصر القديمة وتربطهما علاقة نسب فهما (أولاد خالة) بحسب المصادر الأمنية.


هذا وقد كشفت النيابة تفاصيل الحادث المروع ، حيث تلقت النيابة حوالي الساعة السابعة  مساء بلاغا من غرفة العمليات المركزية يفيد بوفاة المجني عليها مريم 24عاما بمنطقة المعادي.


شاهد على الحادث


وأكدت النيابة العامة أن شاهدا قد أبلغ الشرطة عن رؤيته لسيارة ميكروباص بيضاء اللون يستقلها اثنان، وعندما اقترب الميكروباص من المجني عليها أبطأ السرعة، وقام آخر بنزع حقيبة المجني عليها.


سحل المجني عليها


لكن المجني عليها تشبثت بالحقيبة، ومع سرعة الميكروباص تم سحلها وارتطمت رأسها بسيارة كانت متوقفة على جانب الطريق ، الأمر الذي أدى لإصابتها بنزيف حاد توفت على إثره في الحال ، وفر الجانيان.


معاينة النيابة لمسرح الجريمة 


انتقلت النيابة لمكان الحادث لمعاينة مسرح الجريمة بصحبة ضباط الأدلة الجنائية، وتبين وجود آثار دماء ملطخة بالرمال في مكان الحادث.


وقد كلفت النيابة بأخذ عينة دم ومطابقتها مع دماء المجني عليها، وفي نفس الوقت أفرغت النيابة عدة مقاطع مرئية من كاميرات المراقبة في مكان الحادث.


كما استمعت النيابة لأحد شهود الواقعة. الذي رأى المجني عليها مع فتاة أخرى، وخلال توقفهما اقتربت سيارة ميكروباص غير واضحة البيانات، قام شخص من داخل السيارة الميكروباص بنزع حقيبة المجني عليها بقوة.


ورغم محاولاتها منعه من أخذها، إلا إنها اصطدمت بسيارة أخرى متوقفة جانب الطريق، وأصيبت في رأسها بنزيف حاد ، وهربت الفتاة الأخرى من شدة الخوف.


فرار الجانيين


واستطاع الجانيان الفرار بالحقيبة، ورغم وصول سيارة الإسعاف إلا إن الفتاة كانت قد فارقت الحياة، وقد قررت النيابة استدعاء الفتاة الأخرى للاستماع إلى شهادتها حول الواقعة.


إلقاء القبض على المتهمين


إلقاء القبض على قاتلي فتاة المعادي

وتمكنت قوات الشرطة في خلال وقت قصير من القبض على المتهمين، حيث كانا يستقلان سيارة ميكروباص .


تحمل لوحات معدنية رقم (5922 ب  د) مملوكة لشخص يدعى محمد عبد العزيز محمد وشهرته (حماصة) من مواليد 1969، يعمل سائقا ومقيم بمنطقة مصر القديمة، وهو من أرباب السوابق، حيث تم ضبطه عدة مرات بقضايا متعددة لعدة جرائم.


تفاصيل التحقيقات


وأوضحت التحقيقات إن المواطن (محمد عبد العزيز) يقوم بتأجير السيارة لسائقين، ومن بينهما سائق يعمل على السيارة بخط (الجيزة - دار السلام) .


يدعى (وليد عبد الرحمن فكري) وشهرته (وليد السيوفي) من مواليد 1986 يقيم بمنطقة (اسطبل عنتر) بمصر القديمة، وقد تم ضبطه من قبل بعدة جرائم.


وقد قام بتنفيذ الجريمة مع ابن خالته ويدعى (محمد أسامة محمد جلال) وشهرته محمد الصغير، ويعمل فرد أمن بمنطقة ويقيم في شارع الملكة بمنطقة بولاق الدكرور.


وقد أفاد مأمور قسم المعادي إنه تلقى بلاغا يفيد بالعثور على فتاة ملقاة في أحد الشوارع وبها تهتك كامل وكسور بالعظام وغارقة في دمائها.


وتبين من تفريغ كاميرات المراقبة وجود سيارة يستقلها 3 شباب طاردت الفتاة عقب خروجها من مكان عملها بأحد البنوك.


 وحاول أحد الشبان التحرش بها لفظيا كما حاول آخر الإمساك بها والتحرش بها جسديا وسرقة حقيبتها.


هذا ومن الملاحظ ازياد عمليات التحرش من قبل شباب مستهترين . حيث يقوم بعض ضعاف النفوس بالتحرش ببعض الفتيات في الأماكن المختلفة.


والمواصلات العامة، لذلك يجب سن قوانين رادعة لتلك الجريمة البشعة التي يرفضها الدين والمجتمع. 


google-playkhamsatmostaqltradent