recent
أخبار ساخنة

ابن بطوطة أشهر رحالة عربي

أشهر رحالة في تاريخ العرب 

ابن بطوطة أشهر رحالة عربي


هو رحالة عربي مغربي طاف بالعديد من البلاد، وسجل ما شاهده في كتاب اسماه ( تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار)، لقب في جامعة كامبردج بلقب (أمير الرحالة المسلمين).


نشأة ابن بطوطة


اسمه محمد بن عبدالله بن محمد اللواتي الطنجي المعروف بابن بطوطة،ولد في 24 فبراير1304 هجريا الموافق 1377 ميلاديا بطنجة بالمغرب.


ينتمي لقبيلة لواته البربرية ونشأ في عائلة أغلبها من علماء القضاء في الإسلام بالمغرب.


بداية رحلته 


كان ابن بطوطة يختلف عن الشباب في سنه في ذلك الوقت، فمعظم الشباب كان يدرس في مدارس سنية مالكية حيث كان تلك المدارس هي الأوسع انتشارا في ذلك الوقت.


لكنه خرج شهر يونيو سنة 1325 وكان عمره إحدى وعشرين عاما متجها إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج في رحلة استغرقت 16 شهرا في ذلك الوقت ، لكنه لم يعد إلى المغرب بعدها إلا بعد 24 عاما قضاها في التنقل والسفر من بلد لبلد يرى ويسجل ما يراه.

 

كان ابن بطولة يقيم بعض الوقت في البلاد التي يمر بها، ولذلك استغرقت الرحلة وقتا طويلا ، فمر خلال رحلاته بتونس وليبيا والسودان ومصرو ثم دمشق الذي قضى بها شهر رمضان قبل أن يتوجه إلى مكة.


وبعد الحج لم يرد العودة إلى دياره ،وقرر مواصلة رحلاته، وبدأ بالعراق التي كانت أول رحلاته التي اختارها ،وزار مدنها بعدها اتجه إلى بلاد فارس (إيران الآن).


 سافر الرحالة المعروف بابن بطولة إلى العديد من البلاد كالحبشة واليمن وعمان والبحرين والترك ستان وما وراء النهر، والصين والهند وبلاد التتار ووسط أفريقيا .


كان ابن بطوطة يلتقي ملوك البلاد التي يفد إليها ،وينظم الشعر في مدحهم ،فأغدق عليه ملوك هذه البلاد بالهبات والعطايا التي كان يستعين بها في أسفاره ورحلاته، كما كان يتخذ في كل بلد يمر عليه صديقا ويتقرب من أهلها.


بعد رحلة طويلة في بلاد عديدة عاد ابن بطوطة إلى مسقط رأسه في المغرب وأملى ما شاهده في رحلته على (محمد بن جزي الكلبي) العالم الذي التقى به في غرناطة بالأندلس وسمى كتابه (تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار) وهو المصدر الوحيد المتوفر عن رحلات ابن بطوطة، كان يصف في كتابه كل ما رآه وصفا شاملا دقيقا ولا يكتفي بالإشارة فقط، بل يعرض تفاصيل ماحدث له في رحلاته المختلفة.


بعد عودته إلى بلاده وقضاء بضعة أيام بها، قرر السفر مرة أخرى إلى بلاد الأندلس (أسبانيا والبرتغال الآن) تنقل ابن بطوطة في بلاد الأندلس حتى انتهى به المطاف في غرناطة.


بعدها قررالعودة إلى المغرب مرة أخرى، وبعد عودته استقر في مراكش لبعض الوقت تلك المدينة التي كانت كمدينة الأشباح في ذلك الزمان بسبب مرض الطاعون الذي اجتاح البلاد.


عاد ابن بطوطة بعد ذلك إلى طنجة، ولم ينتهي الأمر عند ذلك الحد بل سافر الرحالة ابن بطوطة إلى أفريقيا فاتجه لغينيا ثم مالي.


وفاته


عاد ابن بطوطة إلى المغرب مرة أخرى وعين قاضيا فيها حتى توفى عام 1368.


غموض كتاب ابن بطوطة لعدة قرون


ظل كتاب ( تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار) غامضا لعدة قرون حتى مطلع القرن التاسع عشر، حيث نشرت عدة مقتطفات من كتابه باللغة الألمانية والإنجليزية مستندة إلى مخطوطات اكتشفت في منطقة الشرق الأوسط تضم نسخة من المحتوى العربي

خلال فترة الاحتلال الفرنسي للجزائر بين  عامي 1830 و1840.


انتشار كتاب ابن بطوطة


في عام 1853 نشرت خمس مجلدات كاملة تحتوي النص العربي ، ومترجمة أيضا إلى  اللغة الفرنسية ، وترجم كتابه بعد ذلك لعدة لغات أخرى، وذاع صيت ابن بطوطة ورحلاته  حتى لقبته جامعة (كامبريدج) بإنجلترا  بـ(أمير الرحالة المسلمين).  







google-playkhamsatmostaqltradent