recent
أخبار ساخنة

وزارة التربية والتعليم توقع بروتوكول تعاون مع شركة أورنج

وزارة التربية والتعليم توقع بروتوكول تعاون مع شركة أورنج


توقيع عقد شراكة بين أورانج ووزارة التربية والتعليم


وقعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني مع شركة أورانج بروتوكول تعاون من أجل إطلاق منصة إلكترونية للتعلم عن بعد ،وتقديم خدمات الاستضافة ، وكذلك توفير البنية السحابية المناسبة وتقديم دروس إلكترونية ، وذلك لمدة ثلاث سنوات من توقيع العقد.


وتم توقيع الاتفاق بحضور الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والمهندس ياسر الرئيس التنفيذي لشركة أورانج  مصر.


حرص وزارة التربية والتعليم على الاستعانة بالتكنولوجيا في التعلم


وتتجه وزارة التربية والتعليم إلى تطوير منصة تعليمية توفر للطلاب محتوى رقمي ضخم وذلك في إطار حرص الدولة على توفير بدائل مختلفة للتعلم.


والتي بدأت بالفعل منذ أزمة فيرس كورونا ،التي مكنت الوزارة من تطبيق منظومة التعلم عن بعد ،حيث وفرت الوزارة منصة لنشر المناهج والمراجعات في مختلف المواد الدراسية.


وأضاف الوزير إن هذه الإجراءات تأتي في ظل أهداف وزارة التربية والتعليم لتطوير التعليم عبر اتباع أحدث وسائل التكنولوجيا.


المنصة الإلكترونية خدمة مدفوعة عن طريق أورانج كاش


وقال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم :إن هذه الخدمات ستكون مدفوعة وليست مجانية وستكون آلية الدفع عبر أورانج كاش، كوسيلة للدفع لهذه الخدمة.


ردود أفعال متباينة


وعلى نحو آخر تباينت ردود الأفعال بين المعلمين ،وأولياء الامور ،والطلاب، وتحدث البعض عن إن وزارة التربية والتعليم أغلقت السناتر وطاردت المعلمين الذين يعطون دروسا خصوصية من أجل الحصول على الاستفادة المادية. 


حيث قال الدكتور طارق شوقي في هذا السياق: إن أولياء الأمور يدفعون للكتب الخارجية والدروس الخصوصية 40 مليار جنيه سنويا دون أن تمر تلك الأموال على الوزارة.

 

ردود أفعال المعلمين

 

 وقد أثارت هذه التصريحات استياء العديد من المعلمين وغضبهم ، لأن الفكرة حسب رأيهم هي رغبة الوزارة في المشاركة في رزق المعلمين، وإن الموضوع لا يتعلق بالتباعد الاجتماعي ومواجهة فيرس كورونا كما أكدت الوزارة من قبل.


موقف أولياء الأمور من الاتفاقية


كما تباينت ردود أفعال أولياء الأمور في هذا الأمر، فمنهم من يراه مناسبا ، ولكن الغالبية العظمى ترى إن التواصل المباشر بين الطالب والمعلم أفضل كثيرا من التعلم الإلكتروني عن طريق المنصات التعليمية.


فعندما لا يستطيع الطالب فهم معلومة ما لا يستطيع التواصل بشكل جيد مع المحتوى الرقمي.


أراء الطلاب في مدى الاستفادة من المنصات الإلكترونية


أما الطلاب وهم الفئة المستهدفة من هذا التطور ،فمنهم من يرى فائدة المنصات الإلكترونية وهم طلاب الثانوية في العام الماضي الذين اعتمد بعضهم على هذه المنصات.

وكثيرا منهم يفضل التواصل المباشر بين الطالب والمعلم لتحقيق الاستفادة الكاملة من التعلم.


رأي المتخصصين في شئون التعليم 


وقد رأى الكثير من المتخصصين في مجال التعليم في دول أخرى فشل تلك المنظومة الرقمية في التعلم ،وإنها مجرد وسيلة مساعدة  فقط ولا يمكن الاعتماد عليها كوسيلة تعليمية تحقق النتيجة القصوى للتعلم.


ولكن لا يمكن الحكم على تلك المنظومة بتلك السرعة ولابد من التأني والصبر تحليل النتائج جيدا. وإجراء اختبارات لطلاب تلقوا تعليما عن طريق التعلم الإلكتروني. وبالنظر في هذه النتائج نستطيع أن نحدد عن طريق المقارنات بين نتائج الامتحانات نسبة نجاح هذه التجربة.


فإذا كانت ناجحة يتم تعميمها على كافة أنواع التعليم. أما إذا كانت غير جيدة فيجب أن نتخلى عنها ولا نصر عليها لمجرد الإصرار.


فيجب أن تكون الدراسة متعمقة وتجرى اختبارات على فئات مختلفة من الطلاب بمختلف مراحل التعليم للتأكد من مناسبة طرق التعلم الإلكتروني لكل المراحل التعليمية.








google-playkhamsatmostaqltradent