recent
أخبار ساخنة

التعلم عن بعد فوائده وأضراره

التعلم عن بعد له ميزايا وعيوب

التعلم عن بعد فوائده وأضراره


ما هو التعلم عن بعد؟


التعلم عن بعد هو صورة من صور التعلم. يتم فيها التعلم بدون تفاعل حقيقي بين المعلم والمتعلم. حيث يتم بث المادة أو المحتوى على شاشة. يجلس أمامها المتعلم يستمع فقط للمادة العلمية المشروحة.

متى نلجأ للتعلم عن بعد؟


نلجأ للتعلم عن بعد في حالة تعذر التعلم المباشر. لانه لايمكن الاعتماد على هذا النوع من التعلم في المقام الأول. حيث ثبت بالدليل أن أقوى أنواع التعلم. تأتي من الخبرة المباشرة ثم المرئية فالمسموعة .

أيهما أفضل التعلم المباشر أم التعلم عن بعد؟

يعد مخروط الخبرة لإدجار ديل. من أفضل وسائل التعلم وأشهر ما كتب في هذا المجال.


التعلم عن بعد فوائده وأضراره

يتضح من مخروط الخبرة إن الممارسة الواقعية أفضل وسيلة للتعلم. يليها الممارسة المعدلة 
وفي نهايات الهرم نجد التليفزيون التعليمي الذي هو التعلم عن بعد.

ما يدل على أن التعلم عن بعد ليست أفضل الوسائل للتعلم، كما إنها ليست مناسبة لكل سن تعليمية أو حتى صالحة للجميع.


وذلك لوجود الفروق الفردية بين الطلاب والذي يجد المعلم نفسه صعوبات بالغة في التعامل معه. وكذلك الصغار لا يصلح معهم هذا النوع إلا بالتوجيه والشرح بعد المشاهدة 
كما أن (التعلم عن بعد) له أضرار عديدة تحول دون الاستفادة منها.

أضرار التعلم عن بعد


  • إصابة الأطفال بالتوحد والانعزال. 
  • ضعف الابصار للتركيز الشديد في الأجهزة الالكترونية المجهدة للعين.
  • انعدام التفاعل بين المعلم والمتعلم ما يؤثر بشكل كبير في جودة التعلم.
  • تشتت الانتباه الذي قد يحدث أثناء المشاهدة لوجود عوامل مشتتة في أماكن التعلم.
  • عدم قدرة المتعلم على طرح الأسئلة وإن كانت فمقدار ضعيف جدا.
  • عدم قدرة المعلم على متابعة المتعلم ومتابعة تقدمه العلمي.
  • عدم قدرة المعلم على توجيه سلوك المتعلم أثناء العملية التعليمية.

فوائد التعلم عن بعد

بالرغم من كثرة سلبيات التعلم عن بعد. إلا إنه يعد احد الوسائل التي يمكن اللجوء إليها في حالة انعدام القدرة على التعلم المباشر. والتواصل الحقيقي بين المعلم والمتعلم
وله فوائد يمكن تلخيصها في التالي:-

  • اكتساب قدر  من المعلومات يعين المتعلم على فهم ما يدرسه.
  • تنمية مهارات التعلم المستقل.
  • اكساب المهارات الشخصية. 
  • يجعل الطالب أكثر اهتماما أثناء التعلم.

هل يصلح (التعلم عن بعد) لكل الأعمار؟


بالطبع لا يصلح التعلم الالكتروني أو عن بعد لجميع الاعمار، فالأطفال يجدون صعوبة كبيرة في التعلم في هذه السن. حيث معظم الأطفال يميل لاستخدام الأجهزة الالكترونية في ممارسة الألعاب فقط ويجب توعيتهم أولا.


وكذلك الـأطفال في المرحلة المتوسطة يحتاجون للمتابعة المباشرة. لتوجيه السلوك المستمر وملاحظة تقدم الطالب التعليمي.


إنما يصلح التعلم عن بعد لطلاب المرحلة الثانوية والتعلم الجامعي.

حيث يدرك المتعلم في هذه السن المتقدمة كيفية التعامل الجيد مع الأجهزة الالكترونية ،ويكون المتعلم قد اكتسب العديد من الخبرات. 


التي تمكنه من الاستفادة الحقيقية من هذا النوع من التعلم ،واكتساب المهارات بشكل صحيح.


 التعلم عن بعد وسيلة أضعف من التعلم المباشر، وإلا لما وجدنا دولا مثل الصين تصر على التعلم في المدرسة وهي من الدول المتقدمة في ترتيب جودة التعلم .


وكذلك هذا النوع من التعلم لا يناسب كل البلدان لاختلاف الثقافات، فمثلا الأطفال في الدول المتقدمة يدربون على الاستخدام الأمثل للأجهزة الالكترونية.


ونحن في وطننا وحتى الكبير من الغالبية العظمى يقضي وقته على الفيس بوك. أو اليوتيوب او البحث عن وسائل الترفيه والتسلية، ولاختلاف الإمكانيات من حيث البنية التحتية وجودة الانترنت الذي يشتكي منه معظم الناس في البلدان العربية.


لذلك يجب علينا الاهتمام بل التركيز على التعليم المباشر. الذي يعني التواصل بين المعلمين والمتعلمين .

والاتجاه للتعلم عن بعد في حالة تعذر التعلم المباشر فقط ، وليس جعله الأسلوب الذي نعتمد عليه في تعليمنا.


كثير من الدول حاولت تطبيق هذا النظام في مدارسها والاعتماد عليه ولكنها فشلت ولم يحقق (التعلم عن بعد) النتائج المرجوة في مستوى جودة التعلم.


خلاصة القول التعلم في المدارس والتواصل المباشر هو أنجح وسائل التعلم. ويجب على أولي الامر الحرص على اتجاه التلاميذ إلى المدارس. 

وإزالة المعوقات التي تمنع تحقيق تعلم جيد  في المدرسة ،وليس اغفال دور المدرسة والمعلم والتوجه فقط إلى التعلم عن بعد.


google-playkhamsatmostaqltradent