recent
أخبار ساخنة

قصة يوم عاشوراء عند الشيعة وأهل السنة

  

قصة يوم عاشوراء عند الشيعة وأهل السنة




احتفال المسلمين غدا السبت العاشر من محرم 29 أغسطس بيوم عاشوراء


يوم عاشوراء هو يوم العاشر من شهر محرم، ويصومه اليهود والمسلمون أما عند الشيعة

 فهو يوم حزن مكروه صيامه.

 


متى يصوم الناس عاشوراء هذا العام 2020؟


 

يعتبر يوم السبت الموافق 29 أغسطس 2020 الموافق العاشر من شهر المحرم هو يوم

عاشوراء لهذا العام.


 

يصوم المسلمون يوما قبل يوم عاشوراء أو بعده لمخالفة اليهود في صيام هذا 

اليوم، فاليهود يصومون يوم عاشوراء فقط ، فأراد الرسول مخالفة ذلك .


عاشوراء اسم عربي إسلامي فعاشوراء تعني العاشر في اللغة العربية، وقد اختلف هذا 

اليوم عند الشيعة عنه عند السنة واليهود.

 

 

سبب صيام يوم عاشوراء


كانت اليهود في المدينة يصومون هذا اليوم لأن نبي الله موسى عليه السلام صام هذا اليوم

 احتفالا بنجاة بني اسرائيل من فرعون ، فصامه اليهود تيمنا بهذا اليوم.


 

قدم الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، ورأى اليهود يصومون في يوم

العاشر من محرم.


فسأل عن ذلك فقيل له: إن النبي موسى كان يصوم هذا اليوم تيمنا بنجاة بني إسرائيل من بطش فرعون عندما القى موسى بعصاه فانفلق البحر وظهر أمامه طريق عبر خلاله مع بني إسرائيل ثم أسرع فرعون وراءه فغرق في البحر هو وجنوده.


فقال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أنا أحق بموسى وصام هذا اليوم وأمر بصيامه.

 

صيام يوم عاشوراء عند الشيعة

 

يصادف يوم عاشوراء مقتل الإمام الحسين بن علي حفيد الرسول في معركة (كربلاء)

ولذلك يعد يوم عاشوراء يوم عزاء وحزن عند الشيعة ومكروه صيامه.

 

معركة كربلاء

 

بدأت المعركة عندما دارت صراعات بين الحسن بن علي ومعاوية بن أبي سفيان انتهت

 بإجراء صلح بين الطرفين ينص على أن  تنتقل الخلافة إلى معاوية بن أبي سفيان حقنا

 لدماء المسلمين.

 

أراد معاوية بن أبي سفيان أخذ البيعة لابنه يزيد بن معاوية من بعده وأرسل إلى الحسين

 الذي رفض البيعة له.


 وعندما مات معاوية بن أبي سفيان حاول أهل الكوفة في العراق الاتصال بالحسين بن علي، وطلبوا منه أن يبايعوه على أن يكون خليفة المسلمين، وتواترت الرسائل من العراق بذلك. 


فارسل الحسين بن علي ابن عمه مسلم بن عقيل للتحقق من الأمر وعندما علم يزيد بن معاوية قتل مسلم بن عقيل وتخاذل أهل العراق عن نصرة الحسين بن علي، لكن الحسين أصر على الذهاب إلى العراق وعندما وصل إلى كربلاء وجد جيشا في انتظاره بقيادة عمرو بن سعد بن أبي وقاص.


 

طلب الحسين من والي الكوفة أن يختار أمرا من ثلاثة أما أن يرجع للمكان الذي أقبل منه

 أو يذهب إلى ثغر من ثغور الإسلام  للجهاد فيه وإما أن يذهب ليزيد بن معاوية يضع يده

 في يديه.


 

رفض والي الكوفة الحلول الثلاثة ،ودارات معركة كربلاء التي أظهر فيها الحسين

 وأصحابه آيات من الشجاعة والإقدام لكن تعرض أصحابه للشهادة واحدا فواحدا حتى قتل

 الحسين يوم عاشوراء ( وهو يوم العاشر من محرم) سنة 61 هجريا  الموافق لسنة 680

 ميلاديا.

 

 

مراسم يوم عاشوراء عند الشيعة


يقوم الإمام على المنبر ويقدم المحاضرات عن حادثة مقتل الإمام الحسين بن علي فيبدأ 

المجتمعون في البكاء واللطم وينتشر الحزن وقد يصاحب ذلك مظاهر مختلفة كدق الطبول

ولبس الأسود وتقام المواكب لزيارة مكان مقتل الحسين في كربلاء.

 

 

صيام يوم عاشوراء عند السنة


صيام يوم عاشوراء مستحب عند أهل السنة لأنه يكفر سنة ماضية من الذنوب ولكن 

أهل السنة يصومون يوما قبله أو بعده لمخالفة اليهود فإما يصومون يوم التاسع والعاشر

 من محرم ، وإما يصومون يوم العاشر والحادي عشر.

 

 

 يوم عاشوراء في المغرب


يسمى يوم عاشوراء في المغرب بيوم (زمزم) ويقوم الناس في هذا اليوم برش الماء على

 بعضهم وعلى ما يملكونه تيمنا بهذا اليوم.


 كما يحاول التجار بيع كل بضائعهم في هذا اليوم ، وبعد عاشوراء تأتي ليلة تسمى (الشعالة) يبدأ الناس بالالتفاف حول النار ويغنون الأغاني التي تحكي قصة مقتل الحسين بن علي.




google-playkhamsatmostaqltradent